القائمة الرئيسية

الصفحات

ما المقصود بمرات الظهور والموضع والنقرات؟

ما معنى الظهور؟

يسجل عنوان URL للرابط الظهور عندما يظهر في إحدى نتائج البحث لمستخدم سواء تم تمرير الرابط فعليًا إلى وضع العرض أم لا أو ظهر بطريقة أخرى تعتمد على نوع عنصر البحث الذي يتضمن الرابط، كما هو موضح في موضع لاحق هنا.
في ما يلي مثلاً نتيجة بحث بصورتها البسيطة والتي تتضمن رابطًا واحدًا فقط هو العنوان: "The Complete Guide to Daffodils - Example.com".
نتيجة بحث أساسية تتضمن رابطًا واحدًا
يسجل عنوان URL - المُشار إليه بهذا الربط - مرة ظهور عندما يفتح المستخدم الصفحة التي تتضمن هذه النتيجة (حتى وإن لم يتم تمرير النتيجة إلى وضع العرض)، مع ملاحظة أن عنوان URL للرابط الظاهر أسفل العنوان ليس رابطًا تشعّبيًا وبالتالي لن يتم تسجيله كظهور، (ولاحظ أيضًا أن عنوان URL الظاهر ليس بالضرورة أن يكون هو نفس عنوان URL للرابط التشعّبي للعنوان).


الفرق بين جمع البيانات بحسب الموقع وبحسب الصفحة

إذا تضمن عنصر البحث عدة روابط (كما هو الحال في كثير من الحالات)، يتم حساب مرات الظهور بحسب عنوان URL أو بحسب الموقع، اعتمادًا على طريقة العرض التي تستخدمها في تقرير إحصاءات البحث، فهذه مثلاً بطاقة رسم بياني معرفي تضم العديد من روابط الصور والنصوص:
بطاقة رسم بياني معرفي تعرض روابط
إذا اطلعت على تقرير إحصاءات البحث مع تجميع البيانات بحسب الموقع، ستجد مرة ظهور واحدة فقط قد سُجلت للبطاقة بأكملها.
  • www.example.com - مرة ظهور واحدة
ولكن إذا نظرت إلى التقرير مع تجميع البيانات بحسب الصفحة، ستجد خمس صفحات لكل منها مرة ظهور:
  • www.example.com - مرة ظهور واحدة
  • www.example.com/rain - مرة ظهور واحدة
  • www.example.com/rainbow - مرة ظهور واحدة
  • www.example.com/shamrock - مرة ظهور واحدة
  • www.example.com/lightning - مرة ظهور واحدة
على الرغم من وجود روابط متعددة في بعض هذه الصفحات، إلا أنه يتم ضم كل مرات الظهور لنفس الصفحة في ظهور واحد عند تجميع البيانات بحسب الصفحة.
اطلع على التفاصيل الخاصة بكل عنصر لمعرفة المزيد عن طريقة حساب كل منها.

ما المقصود بموضع نتيجة البحث؟

تتكون صفحة نتائج بحث Google من الكثير من عناصر نتائج البحث التي تتضمن أقسام الروابط الزرقاء والمكتبات الدوارة وبطاقات الرسم البياني المعرفي والكثير من أنواع ميزات النتائج الأخرى، هذا ويمكن لعنصر واحد من عناصر نتائج البحث أن يتضمن نصًا وميزات تفاعلية ورابطًا واحدًا أو أكثر.
لدى معظم عناصر نتائج البحث قيمة موضع رقمية تصف موضعها على الصفحة، ويعرض المخطط التالي إحدى صفحات نتائج البحث على سطح المكتب والتي تضم أربعة أقسام للروابط الزرقاء (1 و3 و4 و5) ومكتبة دوارة لصفحات الجوّال المسرَّعة (2) وبطاقة المعلومات (6). ويتم حساب كل موضع من الأعلى إلى الأسفل على الجانب الأساسي للصفحة ثم من الأعلى إلى الأسفل على الجانب الثانوي للصفحة (علمًا بأن الجانب الأيمن للغات اليمين إلى اليسار هو الجانب الأساسي) كما هو موضح هنا:
ترتيب حساب موضع ظهور النتائج في مجموعة نتائج بحث مكوّنة من عمودين
تأخذ جميع الروابط داخل العنصر الواحد نفس الموضع، ففي المخطط السابق مثلاً، تأخذ جميع العناصر في المكتبة الدوارة لصفحات الجوّال المسرَّعة الموضع 2، وتأخذ جميع الروابط في قسم "الرابط الأزرق" في الموضع 5 الموضع الخامس، وتأخذ جميع الروابط في بطاقة المعلومات الموضع 6 وهلم جرا.
يمكن أن يختلف موضع عناصر النتائج في الصفحة بحسب نوع الجهاز ومميزات البحث وحجم الشاشة إلا أن القاعدة العامة واحدة: يتم حساب الموضع من الأعلى إلى الأسفل ومن اليسار إلى اليمين (أو من اليمين إلى اليسار في اللغات من اليمين إلى اليسار) يرجى ملاحظة احتمال تغيير طريقة الحساب هذه في المستقبل.

ما الذي يتم احتسابه عنصرًا نائبًا لأحد مواضع نتائج البحث؟

لا تُحتسَب العناصر مواضع لنتائج البحث إلا إذا تضمّنت رابطًا واحدًا على الأقل لا يغيّر أو يعدّل طلب البحث الأساسي، أما العناصر التي لا تتضمن أي روابط أو تتضمن فقط روابط تغيّر أو تعدّل طلب البحث، فإنها لا تشغَل موضعًا. فعلى سبيل المثال، لا تُحتسَب المكتبة الدوارة للوحات فان غوخ (والتي تشير إلى عمليات جديدة لبحث Google) عناصر نائبة لمواضع نتائج البحث الأساسي وبالتالي لا يؤثر وجودها في قيمة موضع العناصر التي تقع أسفلها في الصفحة. فإذا ظهرت مكتبة دوارة لا تشغل موضعًا فوق المكتبة الدوارة لصفحات الجوّال المسرَّعة في المثال أعلاه (في الموضع 2)، فإنها لن تؤثر على قيم الموضع في أي مكان على الصفحة.
على الجانب الآخر، تؤدي بعض الصور المصغرة (في نهاية المطاف) إلى صفحة ويب (ربما بعد النقر عليها نقرة إضافية لتوسعتها) لذا فهي تعد عنصرًا نائبًا للموضع، مع ملاحظة أن الإعلانات لا تشغل موضع بحث.

ما معنى قيمة الموضع في تقرير إحصاءات البحث؟

إن قيمة الموضع المعروضة في تقرير إحصاءات البحث هي موضع الرابط الأعلى المؤدي إلى موقعك أو إلى صفحتك في نتائج البحث محسوبًا بمتوسط جميع طلبات البحث التي ظهر فيها موقعك. مثال:
  1. إذا عرض طلب بحث موقعك في المواضع 2 و4 و6، يتم حساب موضعه ليكون الموضع 2 (أعلى موضع).
  2. إذا عرض طلب بحث آخر موقعك في المواضع 3 و5 و9، يتم حساب موضعه ليكون الموضع 3 (أعلى موضع).
  3. يكون متوسط الموضع في طلبي البحث هو (2 + 3)/2 = 2.5.
يجب حصول الرابط على مرة ظهور لموضعه حتى يتم تسجيله، فإذا لم تحصل إحدى النتائج على مرة ظهور - كأن تكون النتيجة في الصفحة الثالثة من نتائج البحث ولكن لم يعرض المستخدم سوى الصفحة الأولى فقط - فلن يتم تسجيل موضعها لطلب البحث هذا. ربما ترى شرطة (-) بدلاً من قيمة الموضع في بعض تهيئات التقرير، ويعني هذا أنه لم يتم تسجيل موضع لأن المستخدم لم يرَ موقعك مطلقًا لطلب البحث هذا، إذا قارنت مثلاً بين نتائج سطح المكتب ونتائج الجوال لصفحة لها 10 مرات ظهور على سطح المكتب ولكنها لم تظهر على الجوال، فسترى 10 لسطح المكتب و"-" للجوال.

ماذا تعني قيمة الموضع لموقعي؟

إن قيمة الموضع مقياس معقد يمكن أن يكون خادعًا إذا لم تفهم خباياه، ففي المخطط السابق مثلاً أخذت بطاقة الرسم البياني المعرفي في الموضع 6 أكبر قيمة في الصفحة، وهو ما قد يبدو سيئًا لكنه في الحقيقة موضع بارز للغاية، علاوة على هذا، يعتمد عدد النتائج - في بحث الصور - المعروضة لكل صف وصفحة على عرض الشاشة وعوامل أخرى لذا لا يصف الموضع سوى البُعد التقريبي التي ستظهر عليه الصورة.
على سبيل المثال، في ما يلي بضعة تفسيرات قليلة لقيمة الموضع 11 لأحد العناصر:
  • في البحث على سطح المكتب، قد يعني الموضع الأعلى على الجانب الأيمن في بطاقة الرسم البياني المعرفي.
  • في البحث على سطح المكتب، قد يعني العنصر الأول على الصفحة الثانية (في حال عدم وجود شيء على الجانب الثانوي للصفحة الأولى).
  • في بحث الصور على سطح المكتب، قد يعني الصف الثاني أو الثالث من النتائج (موضع ظاهر بدون التمرير).
  • على الجوال، قد يعني الصف السادس من النتائج (يكون ظاهرًا عند التمرير).
وكما ترى، قد يعني رقم الموضع مفاهيم مختلفة في المواقف المختلفة لذا لا يجب أن تضع افتراضات مجردة، ولذلك ننصحك بمراقبة تغير الموضع على مدار الوقت لا سيما التغييرات المفاجئة إلى جانب الموضع المطلق.
تشير إحصاءات البحث إلى أن موضع صفحتي 5، ولكن عندما أبحث أجده 8.
قيمة الموضع هي متوسط الموضع في جميع عمليات البحث. وبالنسبة إلى عملية البحث الخاصة بك تحديدًا، قد يختلف الموضع عن المتوسط نظرًا لأن هناك العديد من المتغيرات مثل سجلّ البحث والموقع الجغرافي وهكذا.

ما المقصود بالنقرة؟

بالنسبة إلى معظم أنواع النتائج، تعد أي نقرة ترسل المستخدم إلى صفحة خارج بحث Google "نقرة" في حين لا يمثل النقر على رابط يبقيك في نتائج البحث "نقرة"، ويمكنك الاطلاع على ما المقصود بتصفية طلبات البحث؟ لمعرفة المزيد من المعلومات.
إن النقر على إحدى نتائج البحث التي تؤدي إلى صفحة خارجية ثم العودة والنقر على نفس الرابط مرة أخرى يُحسب نقرة واحدة فقط، بينما يُحسب النقر على رابط مختلف نقرة لكل رابط تم النقر عليه.
قد تحسب بعض أنواع نتائج البحث النقرات بشكل مختلف، فاقرأ تفاصيل نقرات أنواع عناصر البحث.
ما المقصود بتصفية طلبات البحث؟
إذا نقرت على رابط داخل نتيجة البحث أدى إلى طلب بحث جديد، فإن هذا يسمى "تصفية طلب البحث"، فإذا كنت تبحث عن "سلالات القطط" مثلاً، فقد تتضمن النتائج معرض صور لمختلف السلالات، فإن النقر على إحدى الصور في المعرض ينفذ طلب بحث جديد للسلالة المختارة.
  وبالمثل، إذا كنت تبحث عن "القطط السمينة" في طريقة عرض الويب الافتراضية، ثم اخترت عرض نتائج الصور (أو نتائج الفيديو او نتائج الأخبار وهكذا)، فإنك تنفذ تصفية لطلب البحث في كل مرة تغير فيها طريقة العرض.
  في حال كان الرابط رابطًا لتصفية طلب البحث، فلا يتم حساب النقرات ومرات الظهور لهذا الرابط، ويبدو هذا معقولاً إذا فكرت في الأمر: إن الصفحة المستهدفة لصاحب النقرة على رابط التصفية هي ... Google! لذا فإن النقرات أو مرات الظهور التي تحققت من صفحة نتائج البحث (في نهاية المطاف) يمكن تسجيلها كنقرات ومرات ظهور في Search Console.
إذا اتبع المستخدم رابطًا لتصفية طلب البحث، فإنه في الأساس ينفذ طلب بحث جديد يظهر في مربع عبارات البحث، وبالتالي يتم حساب جميع بيانات الظهور والموضع والنقرات في صفحة النتائج الجديدة على أنها واردة من طلب البحث الجديد هذا.

ما عنوان URL الذي يتم تخصيص بيانات إحصاءات البحث إليه؟

يتم تخصيص النقرات ومرات الظهور والموضع إلى عنوان URL الذي وجّه بحث Google المستخدم إليه، وفي بعض الحالات قد لا يكون هذا هو عنوان URL المعروض والظاهر في نتيجة البحث، فعلى سبيل المثال، إذا استضاف موقع صفحة على example.com/mypage لأجهزة سطح المكتب وm.example.com/mypage لأجهزة الجوال (ربما يوضح هذا العلامة rel=”alternate”)، فقد تعرض نتيجة البحث على جهاز جوال example.com إلا أن الرابط المستهدف هو m.example.com. وفي هذه الحالة، ستخصص Search Console مرات الظهور والنقرات إلى m.example.com/mypage (الهدف الحقيقي).
إذا أعادت الصفحة الهدف توجيه المستخدم إلى صفحة أخرى، فلن يؤثر هذا على الظهور أو النقرات المخصصة لعنوان URL.

التفاصيل المتعلقة بعناصر نتائج البحث

يمكن أن يكون هناك فروق دقيقة في حساب النقرات ومرات الظهور والموضع حسب نوع عنصر النتيجة كما هو موضح أدناه.

المكتبة الدوارة

المكتبات الدوارة هي حاويات قابلة للتمرير (التمرير الأفقي عادة) تتضمن مجموعة من العناصر من نفس النوع مثل الصور المصغّرة أو صفحات الجوّال المسرَّعة.
النقرة: يعتمد السلوك على نوع العنصر الذي تم تضمينه.
الظهور: يجب تمرير العنصر إلى وضع العرض في المكتبة الدوارة حتى يتم تسجيل مرة ظهور، ولا يلزم تمرير المكتبة الدوارة نفسها إلى وضع العرض في الصفحة الحالية.
الموضع: تشغل المكتبة الدوارة موضعًا واحدًا في نتائج البحث كما يتم تخصيص هذا الموضع لجميع العناصر فيها، ومع ذلك، لا تشغل المكتبة الدوارة موضع بحث إلا إذا كان نوع العنصر المضمّن فيها يمكن أن يشغل موضع بحث: على سبيل المثال، تشغل المكتبة الدوارة لصفحات الجوّال المسرَّعة موضعًا لأن صفحات الجوّال المسرَّعة يمكن أن تشغل موضعًا، ولكن لن تشغل المكتبة الدوارة للروابط إلى طلبات بحث Google التي تمت تصفيتها موضع بحث نظرًا لعدم إمكانية شغل هذه الروابط لموضع بحث في الأصل.
عنوان URL لا تتضمّن المكتبة الدوارة نفسها عنوان URL؛ لذا يتم تعيين البيانات لعناوين URL المتعلقة بالعناصر المضمنّة فيها.

صفحة الجوّال المسرَّعة

يمكن أن تظهر صفحة الجوّال المسرَّعة كرابط نتيجة قياسي أو بتنسيق موجز في مكتبة دوارة، ويؤدي النقر على صفحة جوّال مسرَّعة موجزة في المكتبة إلى فتح الصفحة الكاملة في عارض خاص بصفحات الجوّال المسرَّعة. ويمكن للمستخدمين التنقل في صفحات الجوّال المسرَّعة الكاملة في هذا العارض بترتيب استضافتها في المكتبة.
النقرة: يتم حساب النقر على صفحة جوّال مسرَّعة موجزة في المكتبة الدوارة (لفتح الصفحة) كنقرة، كما يُحسب عرض الصفحة الكاملة في عارض صفحات الجوّال المسرَّعة "نقرة" و "مرة ظهور" لذا إذا تم فتح العارض وبه صفحة ظاهرة عليه، فإنه يتم حساب نقرة (ومرة ظهور) لكل صفحة في أول مرة تراها فيها (المرة الأولى فقط).
الظهور: يتم حساب مرة ظهور لصفحة الجوّال المسرَّعة عند ظهور الصفحة في المكتبة الدوارة في نتائج البحث أو عند ظهور الصفحة كاملة في عارض صفحات الجوّال المسرَّعة، علمًا بأن الظهور يُحسب مرة واحدة فقط بغض النظر عن عدد المرات التي شاهد فيها المستخدم الصفحة سواء في المكتبة أو في العارض. إذا أشار رابط نتيجة بحث إلى صفحة جوّال مسرَّعة كنتيجة "رابط أزرق" بسيط (ليست ضمن مكتبة دوارة)، فإن هذا أيضًا يُحسب كمرة ظهور.
الموضع: هو موضع عنصر نتيجة البحث الذي يضم صفحات الجوّال المسرَّعة (المكتبة الدوارة أو مجموعة الروابط الزرقاء وما إلى ذلك)، وليس هناك أهمية للموضع داخل المكتبة الدوارة.
عنوان URL: عنوان URL الوارد في التقرير هو عنوان URL لصفحة الجوّال المسرَّعة.

المقتطف المميَّز

يعرض المقتطف المميز المعلومات المستخلصة من صفحة ويب واحدة ومحددة، ويتضمن رابطًا إلى صفحة الويب المصدر.
النقرة: يتم احتساب النقر على الرابط إلى الصفحة الخارجية في المقتطف المميَّز باعتباره نقرة.
الظهور: تنطبق قواعد الظهور القياسية.
الموضع: تنطبق قواعد الموضع القياسية.
عنوان URL: رابط عنوان URL النهائي الذي تتم إعادة توجيه المستخدم إليه عند النقر على الرابط في المقتطف المميَّز.

بطاقة البحث الذكية

يتم تحديد بطاقات البحث الذكية باستخدام البيانات المنّظمة ويمكن عرضها بطرق مختلفة في نتائج بحث Google.
النقرة: يتم حساب النقر على رابط في بطاقة ما والذي ينقل المستخدم إلى صفحة خارج نتائج البحث باعتباره نقرة.
الظهور: تنطبق قواعد الظهور القياسية.
الموضع: تنطبق قواعد الموضع القياسية.
عنوان URL: عنوان URL للصفحة التي تحتوي على الترميز المنظّم لبطاقة البحث الذكية.

رابط تثبيت التطبيقات

عند إجراء المستخدم لبحث على جهاز جوّال، إذا كانت النتيجة تتضمن صفحة تطبيق ليس مثبتًا على الجهاز، فقد يرى المستخدم رابطًا لتثبيت التطبيق على الجهاز (وسيتم حذف النتائج التي تشير إلى الصفحات في التطبيق من النتائج).
النقرة: يتم حساب النقر على رابط يؤدي إلى موقع التثبيت باعتباره نقرة، ولا يضمن هذا إتمام المستخدم لعملية تثبيت التطبيق.
الظهور: تنطبق قواعد الظهور القياسية.
الموضع: تنطبق قواعد الموضع القياسية.
عنوان URL: عنوان URL المرتبط برابط تثبيت التطبيق هو معرّف الموارد المنتظم (URI) الجذري للجهاز (بدون البادئة app://) وهو "/".

الصورة

قد تظهر نتائج الصور على شكل صور مصغّرة مضمّنة في صفحة نتائج البحث المجمّعة أو مضمّنة في صفحة نتائج بحث الصور. وتظهر أحيانًا في صفحة نتائج البحث المجمعة على شكل مكتبة دوارة للصور.
في بيانات إحصاءات البحث، تكون الصورة رابطًا بسيطًا إلى عنوان URL لصفحة المضيف، وهو ما يعني عدم تميز Search Console بين الصور المختلفة في نفس الصفحة؛ فجميعها روابط متطابقة في ما يتعلق بالنقرات ومرات الظهور والموضع.
يمكن أن تظهر الصورة في نتائج بحث الويب ونتائج بحث الصور، ويسجل تقرير إحصاءات البحث بيانات لكل نوع بحث بشكل منفصل؛ أي أنه لا يضم بيانات نوعي البحث على حد سواء.
النقرة: لا يتم حساب النقرات بغرض توسيع صورة مصغّرة باعتبارها نقرات. بينما يتم حساب النقرات على الصور الموسّعة أو أي نقرات على الصورة تؤدي إلى نقل المستخدم خارج بحث Google باعتبارها نقرة.
الظهور: يتم حساب مرات الظهور عندما يرى المستخدم الصورة المصغّرة أو الموسعة، ويتم حساب الظهور مرة واحدة فقط لكل عنوان URL لصفحة المضيف، فإذا انتقل المستخدم بعيدًا عن صفحة النتائج ثم عاد إليها أو وّسع الصورة المصغّرة إلى صورة كبيرة، فإن هذا يُحسب كمرة ظهور واحدة. ويتم تسجيل مرة ظهور واحدة لكل عنوان URL، فإذا عرض طلب البحث عدة صور مختلفة من نفس الصفحة، فيتم تسجيل مرة ظهور واحدة. يعتمد وقت تسجيل مرة الظهور على طريقة عرض البحث التي فتحها المستخدم:
  • علامة تبويب النتائج المجمعة - في صفحة نتائج البحث الافتراضية التي تضم نتائج جميع الأنواع، يتم احتساب مرات ظهور الصور سواء تم تمرير الصور إلى وضع العرض في نافذة المتصفح أم لا، ولكن إذا كانت الصورة في مكتبة دوارة في هذه الصفحة (أو غيرها)، فيجب تمرير الصورة إلى وضع العرض داخل المكتبة كي يتم احتساب مرة الظهور
  • علامة تبويب بحث الصور - يتم حساب مرات ظهور الصورة فقط عند تمرير الصورة إلى وضع العرض.
الموضع: تنطبق قواعد الموضع القياسية.
  • يتم حساب الموضع في علامة تبويب النتائج المجمعة باستخدام قواعد الموضع القياسية حيث تشغل مجموعة الصور نفس الموضع.
  • يتم حساب الموضع في نتائج بحث الصور من اليسار إلى اليمين ثم من الأعلى إلى الأسفل (أو من اليمين إلى اليسار للغات من اليمين إلى اليسار) فعلى سبيل المثال، يتم حساب نتائج الصور في اللغة الإنجليزية في صفحة من اليسار إلى اليمين كما يلي:
ترتيب حساب موضع ظهور النتائج في مجموعة نتائج من اليمين إلى اليسار ضمن نتائج بحث الصور
في صفحة نتائج بحث الصور، تعرض الشاشة الأكبر حجمًا، عددًا أكبر من النتائج لكل صف، ونظرًا لتفاوت عدد الصور في كل صف بحسب حجم الشاشة وكذلك عرض كل صورة، فقد يصعب تقدير المعنى الدقيق لقيمة الموضع في نتائج بحث الصور.
عنوان URL: هو عنوان URL لصفحة مضيف الصورة.

إعلانات الوظائف

يتم عرض نتائج إعلانات الوظائف في نتائج بحث Google باستخدام عنصرين مرتبطين، أحدهما هو إعلان الوظيفة والآخر هو تفاصيل الوظيفة. إعلان الوظيفة عبارة عن إعلان مختصر عن الوظيفة ويؤدي النقر على إعلان الوظيفة إلى عرض تفاصيل الوظيفة للحصول على المزيد من المعلومات.
إذا كانت جهات متعددة تقدم الوظيفة نفسها، يتم ربط جهة واحدة من هذه الجهات بإعلان الوظيفة، بينما يتم عرض جميع هذه الجهات في صفحة تفاصيل الوظيفة.
عندما تتضمن نتائج البحث إعلانات عن الوظائف، تعرض صفحة النتائج قائمة إعلانات الوظائف المطابقة لطلب البحث. وهذه القائمة غير قابلة للتمرير مبدئيًا، وتعرض إعلانات الوظائف القليلة الأولى فقط. كما يؤدي النقر على القائمة إلى توسيعها وتمكين التمرير. ويمكن للمستخدمين النقر على إعلان وظيفة مرئي أثناء عرض القائمة المختصرة أو أثناء توسيع القائمة وكونها قابلة للتمرير، وذلك لعرض تفاصيل الوظيفة المرتبطة بالإعلان.
على جهاز سطح المكتب، يؤدي توسيع القائمة إلى عرض تفاصيل الوظيفة الأولى في القائمة تلقائيًا، وهو ما يؤدي إلى احتساب مرة ظهور لتفاصيل الوظيفة الأولى بدون احتساب نقرة.
تُحتسَب مشاركة رابط تفاصيل الوظيفة باعتبارها مرة ظهور وليست نقرة.
النقر:
  • عندما يتم النقر على إعلان وظيفة أثناء عرضه في قائمة مختصرة أو موسّعة، يُحتسَب ذلك نقرة على إعلان الوظيفة الذي تعرضه الجهة المقدّمة للوظيفة ويتم عرض جزء تفاصيل الوظيفة. ملاحظة: يؤدي النقر على إعلان وظيفة إلى عرض صفحة تفاصيل هذه الوظيفة وليس موقعك الإلكتروني. لذلك فإن بعض النقرات على إعلانات الوظائف لا تؤدي إلى زيادة عدد مرات ظهور الموقع الإلكتروني في نتائج البحث.
  • يؤدي النقر على الجهة المقدِّمة للوظيفة في تفاصيل الوظيفة إلى إعادة توجيه المستخدم إلى عنوان URL للموقع الإلكتروني للجهة المقدِّمة للوظيفة، حيث يُحتسَب ذلك نقرة لنوع ظهور تفاصيل الوظيفة في البحث وللجهة المقدِّمة للوظيفة فقط.
الظهور:
  • بالنسبة إلى إعلان وظيفة محدَّد:
    • عندما يُعرض هذا الإعلان في قائمة الإعلانات المختصرة، تُحتسَب مرة ظهور لهذا الإعلان، سواء تم توسيع هذه القائمة أم لا.
    • عندما يُعرض الإعلان في قائمة الإعلانات الموسّعة، لا تُحتسَب مرة ظهور لهذا الإعلان إلا إذا تمّ تمرير قائمة الإعلانات للاطلاع عليه.
    • الجهة المقدمة للوظيفة هي الجهة الوحيدة التي تُحتسَب لها مرة ظهور لإعلان الوظيفة.
  • بالنسبة إلى التفاصيل الخاصة بوظيفة محدّدة:
    • يؤدي النقر على إعلان هذه الوظيفة إلى عرض تفاصيلها ويُحتسَب ذلك مرة ظهور لتفاصيل الوظيفة.
    • عندما تتم مشاركة رابط إلى تفاصيل الوظيفة مع شخص آخر، يُحتسَب ذلك مرة ظهور.
    • تُحتسَب مرة ظهور لتفاصيل الوظيفة لجميع الجهات المقدِّمة للوظيفة في صفحة عرض التفاصيل، بغض النظر عن كيفية وصول المستخدم إلى صفحة عرض التفاصيل.
لعلك تتساءل عن سبب زيادة عدد مرات ظهور تفاصيل الوظيفة التي تقدمها عن عدد النقرات على إعلانك عن هذه الوظيفة والإجابة عن تساؤلك هي بعض الأسباب المحتملة التي نسردها كما يلي:
  • عندما تتم مشاركة رابط إلى جزء تفاصيل الوظيفة، يُحتسَب ذلك مرة ظهور لتفاصيل الوظيفة عند فتح الرابط بدون احتساب نقرة لإعلان الوظيفة. 
  • على جهاز سطح المكتب، يؤدي توسيع القائمة المختصرة لإعلانات الوظائف إلى عرض تفاصيل الوظيفة الأولى في القائمة تلقائيًا وهذا يُحتسَب مرة ظهور لتفاصيل الوظيفة بدون احتساب نقرة لإعلان الوظيفة.
  • عند النقر على إعلان وظيفة، فإن الجهة المقدِّمة لها هي الجهة الوحيدة التي تُحتسَب لها النقرة. ولكن عند عرض تفاصيل الوظيفة، ستُحتسَب لجميع الجهات التي عرضت تفاصيل هذه الوظيفة مرة ظهور.
الموضع:
  • بالنسبة إلى إعلان الوظيفة، يتم حساب القائمة المختصرة بالكامل كموضع فردي في نتائج البحث، ويتم تعيين هذا الموضع لأي إعلان وظيفة مرئي في القائمة. وعندما يتم توسيع القائمة القابلة للتمرير، يصبح موضع إعلان الوظيفة نسبيًا مقارنة بإعلانات الوظائف الأخرى في القائمة. لذلك، إذا رأى المستخدم إعلان وظيفة في الموضع 2 في القائمة المختصرة، ثم نقرَ عليه لتوسيع القائمة، يتم حساب مرتي ظهور للقائمة: حيث يتم تعيين موضع قائمة الحاويات (الموضع 1 عادة) لمرة الظهور الأولى، ويتم تعيين موضع إعلان الوظيفة ضمن القائمة الموسّعة (الموضع 2 في هذا المثال) لمرة الظهور الثانية.
  • بالنسبة إلى جزء تفاصيل الوظيفة، يتم تعيين الموضع 1.
عنوان URL: عنوان URL المرتبط بإعلان الوظيفة وجزء تفاصيل الوظيفة على حد سواء هو صفحة مضيف الوظيفة.

أمثلة

في ما يلي بعض الأمثلة عن سيناريوهات إعلانات الوظائف.
المثال 1: إعلان وظيفة مرئي في القائمة الأولية المصغرة كعنصر ثاني في القائمة.
ينقر المستخدم لتوسيع القائمة، ثم ينقر على إعلان الوظيفة للاطلاع على التفاصيل، ثم ينقر على عنوان URL للموقع من وضع عرض تفاصيل الوظيفة.
  • إعلان الوظيفة: مرتا ظهور (مرة ظهور من القائمة المصغرة، ومرة ظهور من القائمة الموسّعة)، ونقرة واحدة (عند النقر للتوسيع إلى تفاصيل الوظيفة) ويتم تعيين الموضع 1 (وهو نفس الموضع للقائمة التي تضم إعلان الوظيفة) لمرة الظهور الأولى والموضع 2 لمرة الظهور الثانية.
  • تفاصيل الوظيفة: تمّ احتساب مرة ظهور واحدة (عند ظهور التفاصيل من داخل قائمة موسّعة) واحتساب نقرة واحدة (عند النقر لفتح موقع استضافة الوظيفة) وتعيين الموضع 1.
المثال 2: إعلان وظيفة ضمن قائمة مصغّرة لا يمكن رؤيته في البداية إلا بعد تمرير القائمة (الموضع 5)
ينقر المستخدم لتوسيع القائمة وينقر على إعلان الوظيفة للاطلاع على التفاصيل ولكن لم ينقر لزيارة الصفحة المعنية بالوظيفة.
  • إعلان الوظيفة: تمّ احتساب مرتين للظهور (من القائمة المصغّرة ومن القائمة الموسّعة) واحتساب نقرة واحدة (لفتح تفاصيل الوظيفة) وتعيين الموضع 1 لمرة الظهور الأولى وتعيين الموضع 5 لمرة الظهور الثانية.
  • تفاصيل الوظيفة: تمّ احتساب مرة ظهور واحدة ولم يتم احتساب أي نقرات وتمّ تعيين الموضع 1.
المثال 3: إعلان وظيفة غير مرئي ضمن القائمة المصغّرة (الموضع 10)
ينقر المستخدم لتوسيع القائمة ولكنه لا يمرر إلى أسفل القائمة للاطلاع على إعلان الوظيفة.
  • إعلان الوظيفة: لم تُحتسَب مرات ظهور (لم تكن الوظيفة معروضة في القائمة المصغّرة) ولم تُحتسَب نقرات ولم يتم تعيين أي موضع لمرة الظهور الأولى وتمّ تعيين الموضع 10 لمرة الظهور الثانية.
  • تفاصيل الوظيفة: لم تُحتسَب أي مرات ظهور أو نقرات ولم يتم تعيين أي موضع.
المصدر ;
support Google
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

أبرز عناوين المقاله: